الأربعاء، 19 أبريل، 2017

في تعليمة وزارية هدفها تحسين المستوى: معايير جديدة لانتقاء المتربصين الموجهين إلى الخارج


الجزائر- وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تعليمة جديدة جملة من المعايير لتمكين الراغبين في الاستفادة من التربص في الخارج لتحسين المستوى،
مشترطة أن يكون المتقدمون للمنحة، مدرسين باحثين أو مدرسين باحثين استشفائيين وكذا جامعيين دائمين والذين يحضّرون أطروحة الدكتوراه.



فصل وزير التعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجار في معايير انتقاء المتربصين الموجهين إلى الخارج في إطار تحسين المستوى، بعدما أقصى حاملي شهادة الليسانس من هذا الامتياز الذي سيقتصر على من هم أعلى مستوى، فارضا جملة من الشروط للاستفادة من هذا الامتياز .



كما عمّمت الوزارة الامتياز على الطلبة غير الأجراء المسجلين في الدكتوراه والطلبة المسجّلين في السنة الثانية ماستر أو ماجستير والطلبة المقيمين في العلوم الطبية في طور التكوين.
وأوضحت التعليمة أن المعنيين مطالبون بتقديم تسجيل منتظم في الدكتوراه، مع تقديم مشروع عمل تحدد فيه الأهداف والمنهجية والتأثيرات المنتظرة من البحث، ضف إليها ضرورة تحديد مؤسسة الاستقبال ومدة الإقامة وفترة إجراء التربص.



وأضافت التعليمة أنه وبعد العودة من التربص يفرض على المستفيد تقديم تقرير التربّص مؤشر عليه من طرف الهيئة التي يجري فيها التربص على أن يتضمن أهداف التربص، مكان الإقامة، فترتها ومدتها إضافة إلى الأشخاص المتعامل معهم، وأيضا التجارب المجسدة أو غيرها من الأعمال والأهم منها جميعا النتائج المحققة من مقالات، مداخلات، مدى التقدم في الأطروحة والتعهد المحتمل بالمناقشة وكذا التكليف بمهمة مؤشر عليه من طرف شرطة الحدود.
وتضمنت التعليمة أيضا ترخيصا للأساتذة الباحثين الجامعيين ورؤساء المؤسسات المشاركة بطلب من الوصاية في إقامات تعاون لغرض تمثيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أو الجزائر في إطار العلاقات الدولية مع الجامعات الأجنبية.




تعليقات ديسكس

0 commentaires